الخلوة الروحية السنوية للمرشدية العامة للسجون في لبنان ٢٠١٩

عقدت المرشدية العامة للسجون – مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان – برئاسة سيادة المطران شكرالله نبيل الحاج، رئيس اللجنة الأسقفية “عدالة وسلام”، وحضور المرشد العام الخوري جان موره، هيئتها العامة، يوم الجمعة ٢٧ أيلول ٢٠١٩، في دار سيدة الجبل – فتقا، درست فيها التقارير الروحية، الإدارية، المالية، ووضعت المشاريع المستقبلية والخطط الاستراتيجية، كما عرضت أوضاع المساجين وواقع السجون بالإضافة إلى الصعوبات والتحديات التي تواجهها. وفي اليوم الثاني، السبت ٢٩ أيلول ٢٠١٩، أقامت خلوة روحية. للمرشد الأب معين سابا المرسل اللبناني موضوعا روحيا بعنوان “دور المرشد الروحي في السجون بحسب تفكير الباباوات ”
كما كان لسعادة السفير البابوي المطران Joseph Spiteri لفتة كريمة، إذ شارك في قسم من الخلوة، تعرف فيها على أعضاء وأصدقاء المرشدية ونشاطاتها، فشجعهم على خدمتهم الروحية ورسالتهم تجاه إخوتهم المساجين دون تمييز في الدين والعرق والمذهب، وحثهم على الدفاع بشراسة عن كرامتهم والعمل على تغيير عقلية الناس بأنه عليهم واجب مقدس تجاههم حتى ولو ارتكبوا جرائم بحق الإنسانية. بل العمل على تأهيلهم وإعادة إدماجهم في المجتمع. وهذه مسؤولية ضميرية علينا جميعا. ثم ختم المرشد العام الخلوة ببعض الملاحظات والإقتراحات. وانتقل الجميع إلى مائدة الغداء.