المطران عون ترأس قداس الميلاد في سجن جبيل وزار مكتب “الوطنية”

ترأس راعي ابرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون لمناسبة عيد الميلاد، قداسا في سجن جبيل على نية نزلائه، عاونه فيه الخوري جوزف الخوري من مرشدية السجون والاب جان جبور وخدمته “جوقة سانت تريز جونية”، في حضور قائمقام جبيل نتالي مرعي الخوري، آمر فصيلة جبيل في قوى الامن الداخلي الرائد كارلوس حاماتي وآمر السجن النقيب مخايل الخوري.

وشدد المطران عون في عظته على “معنى الايمان والرجاء في حياتنا”، وأكد أن “يسوع المسيح جاء من اجل كل انسان حزين ومظلوم، حاملا اليه الفرح والسلام”، مشددا على “اهمية ان يستقبل كل واحد منا اينما كان الطفل يسوع، بالايمان والمحبة والغفران والرجاء”، لافتا الى ان “عيد الميلاد يعطينا الرجاء لغد افضل والرغبة والايمان من اجل بناء المحبة بين بعضنا البعض”.

ودعا الى “الصلاة على نية وطننا وكل المسؤولين، ليعملوا متضامنين متكاتفين لانقاذ لبنان من هذه المرحلة الصعبة التي نعيشها على الصعد الاقتصادية والمالية والاجتماعية”، آملا ان “تحمل الاعياد الطمأنينة والسلام والعدالة والحرية لكل واحد منا”.